الخيل في جعلان

أولا: أشهر الخيول:

 

م

اسم الخيل

الجنس

الميلاد

المواصفات

1

تغاريد

فرس

1984

شقراء

2

 سلسبيل

فرس

1996

شقراء

3

 زهوه

مهره

2001

شقراء

4

 زغاريد 

مهره

2001

شقراء

5

 فلنتينو

مهره

1984

أشقر

6

 ألفين

مهره

2000

شقراء

7

 دهيم

فرس

1983

شقراء

8

 مدهشة

فرس

-

أدهم

9

 مسفر

حصان

2000

كميت

10

 البلقاء

فرس

1996

كميت

11

 الممجدة

فرس

-

بيضاء

12

 المصنة

فرس

1979

شهباء

13

شويمه

فرس

1981

شهباء

14

نشوان

حصان

1995

أشقر

15

دهيم

فرس

1985

شقراء

16

الحرف

فرس

1977

شقراء

17

الجوهرة

فرس

1987

شقراء

18

خضير

حصان

1984

اشقر

19

ظبية

فرس

1990

شقراء

20

عنتر

حصان

1988

كميت

21

ظبيه

مهره

2003

دهماء

 


الحصان العربي " فلنتينو"

 

ثانيا: لجنة سباقات الفروسية

 تأسست لجنة سباقات الفروسية بولاية جعلان بني بو حسن بتاريخ 1/2/1994 م، وأعتمد نظامها الداخلي بتاريخ 9/2/1994 م، وأقامت اللجنة أول سباق للفروسية بولاية جعلان بني بو حسن صباح يوم الخميس 31/3/1994 م على ميدان الجياد بالولاية الذي أعدته اللجنة في أول نشاط لها وذلك تحت رعاية معالي الشيخ / عبدالله بن علي القتبي الموقر، وتوالت بعد ذلك أنشطة اللجنة بالمشاركة في السباقات التي تقيمها الولايات العمانية الأخرى وأيضا الاستمرار في تنفيذ سباق سنوي على هذا المضمار مما أكسبه شهرة ليست على المستوى المحلي فحسب بل على المستوى الخليجي، فكان بذلك مروجا مهما للسياحة الشتوية في البلاد من خلال طرحه ضمن برامج المكاتب السياحية والفنادق العالمية في سلطنتنا الحبيبة.

 

ثالثا: مجلس إدارة لجنة سباقات الفروسية بالولاية

 

م

الاسم

الصفة 

1

الفاضل / حمد بن عبدالله بن سالم المسروري

رئيسا

3

الفاضل / سالم بن خميس بن سالم الشكيلي

منسقا

4

الفاضل / محمد بن ناصر بن عامر المسروري

أمينا للصندوق

5

الفاضل / هدوب بن عبدالله بن سالم المسروري

مسؤول علاقات

6

الفاضل / راشد بن خميس بن سالم الصواعي

عضوا

7

الفاضل / محمد بن وهيل بن ناصر المشايخي

عضوا

8

الشيخ / حمود بن حمد بن حمود المطاعني

عضوا

9

الفاضل / عامر بن سعيد بن عامر المشايخي

عضوا

10

الفاضل / عبدالله بن حمد بن عبيد الراجحي

عضوا

11

الفاضل / حمد بن ناصر بن حميد الصواعي

عضوا

12

الفاضل / عبدالله بن سالم بن خميس الشكيلي

عضوا

13

الفاضل / سليّم بن ربيع بن غابش الشحيمي

عضوا

 

رابعا: زي الفرس

 

1-  السرج ( يسمى محليا الزانة وهي عبارة عن قماش من المخمل مجوف محشو بصوف الغنم يخاط على ثلاث جوانب منه أقمشة خفيفة مطرزة تسمى المفردة منها قطاه)

2-  الصريمة ( هي الخطام الذي يلبس على رأس الفرس ومن خلاله يتم توجيهه، وهو على نوعين الأول يستخدم في الأوقات العادية وأثناء إجراء التمارين العادية للفرس وهو عبارة عن سير من الجلد يربط بينه وبين الخطام المصنوع من الصوف المفتول سلاسل حديدية صغيرة، والثاني يستخدم أثناء المناسبات وهو شبيه بالأول ولكنه مصنوع من الفضة الخالصة، وهناك أيضا الصريمة العادية ذات الحبل الطويل والتي تستخدم في المنزل وعند غسل الفرس وربطها )

3-  اللجام ( يستخدم لإيقاف الفرس والسيطرة عليها " الكابح " وهو عبارة عن أداة من الحديد تثبت بين فكي الفرس )

4-   الصدار ( وشاح يصنع من الفضة أو الذهب يتدلى على صدر الفرس )

5-  القلادة ( عادة ما تصنع من الفضة أو الصوف أو البريسم توضع حول عنق الفرس لتزيده جمالا فوق جماله )

 

خامسا: مناسبات سباقات الخيل ( ركض العرض )

 

1-    الأفراح

2-    احتفالات الأعياد الدينية

3-    احتفالات الأعياد الوطنية

4-    الختان

5-    الأعراس

6-    المناسبات الشخصية

7-    تقضية وقت الفراغ

 

سادسا:أهم الولايات التي تستضيف خيالة جعلان لركض العرضة ( قديما )

 

1- جعلان بنى بو على                                           2- الكامل والوافى

3- صور                                                                4- بدية

5- القابل                                                              6- إبرا

7- المضيبى                                                          8- نزوى

 

سابعا: أشهر ميادين السباق فى جعلان ( ركض العرضة )

 

1- ميدان السباق الشرقى                          2- ميدان السباق الغربى بمنطقة الصّمية

3- مركاض العرج بمنطقة المنجرد                  4- مركاض بنات مسلم بمنطقة المنجرد

5- مركاض المسيلة                                   6- مركاض المحيول

7- مركاض الغنيمية                                   8- مركاض حارة السوق

9- مركاض حارة الصواويع                           10- مركاض المسيلة الشرقية

11- مركاض المنيجلة                                 12- مركاض فلج هلال

13- مركاض الديرة                                     14- مركاض فلج الفاغرى

15- مركاض اللويه


ركض الخيل التقليدي بولاية جعلان بني بو حسن

 

ثامنا: سنن وقواعد الخيل

 

1- المنحة السنوية للخيل :-

 

قديما يمنح أصحاب الخيول سنويا جرابين من التمر بقيمة قرشين لكل رأس من الخيل، وتصرف هذه المنح من ميزانية أفلاج المنجرد والمحيول والسوقية والعقيرية والبويرد والفليج الشرقى. وحسبت القيمة فى هذا الوقت بثمانية ريالات عمانية، علما بأن فلجى البويرد والفليج الشرقى وفلجي السوقية والعقيرية يقتسمان صرف هذا المبلغ بالنصف بواقع أربعة ريالات على كل واحد منها.

 

2- المنحة المقدمة لشراء فرس جديدة:-

 

قديما عندما كان يشترى أحد الأشخاص فرسا جديده ويحدد قيمة شراءها يمر على وكلاء الأفلاج بالولاية ويفيدهم بذلك ، وتقدم له منحة مالية تقدر بخمسة قروش من المئة على كل فلج ، أى أنه إذا كانت قيمة شراء الفرس بألف قرش يمنح له خمسون قرشا ، عدا فلجي البويرد والفليج الشرقى فهما يقتسمان صرف المبلغ بينهما بالمناصفة.

أما في الوقت الحاضر فقد اتفق وكلاء الأفلاج على استحداث نظام جديد فى صرف المنح لأصحاب الخيول الجديدة لايعتمد على قيمة الشراء وإنما يحدد مبلغ معين وثابت يقدّر بخمسة ريالات عمانية على كل فلج لكل رأس خيل وفى كل الأحوال.

 

3- منحة السوق لأصحاب الخيول:-

 

قديما كان يطبق نظام متعارف عليه بسوق الولاية القديم ، وذلك بأن يتم إقتطاع مبلغ قدره عشر بيسات من قيمة بيع جراب تمر على مشتريه ، ويمنح جزء منها لأصحاب الخيول في الولاية بالتساوي ، أما فى الوقت الحالى فقد تم إلغاء هذا النظام.

( جراب التمر عبارة عن كيس من سعف النخيل يكنز فيه التمر بعد تجفيفه ويصل وزنه إلى 65 كيلوجرام )

 

4- المنح المقدمة للخيول فى الأعياد:-

 

قديما كان أصحاب الخيول يتجمعون ويتسابقون ( ركض العرضة )أمام حصن الوالى بحضور الوالي والقاضي والمشايخ والأعيان وكافة الناس ، وذلك فى صباح أول أيام الأعياد الدينية المباركة ، وعندما ينتهى السباق يقدم لأصحاب الخيول القهوة ( عبارة عن الحلوى العمانية والقهوة ) ، ويمنحون طعام لخيولهم يقدر لهم بمبلغ قيمته قرش واحد لكل رأس ، وما زال هذا الوضع قائما الى اليوم ولكن في مناسبات الأعياد الوطنية فقط .

 

5- طلب السباق فى المناسبات الشخصية :-

 

عندما يطلب أحد الأهالي من الخيالة عمل سباق ( ركض عرضة ) لمناسبة معينة خاصة به فلا بد له أولا من إبلاغ عقيد الخيل ( المسؤول ) وإشعاره بالمكان والموعد المحددين ، على إثر ذلك يقوم عقيد الخيل بإبلاغ جماعته من أصحاب الخيول حيث يتم تحديد نقطه معينة للالتقاء ومن ثم السير نحو صاحب الدعوة . علما بأن صاحب الدعوة يقدم لأصحاب الخيول وجبة غداء أو عشاء ولخيولهم الطعام والشراب ، وهذا ينطبق على الدعوات التى تأتى من خارج الولاية أيضا .

 

6- إستقبال الضيوف : -

 

عندما تتحدد مناسبة معينة لعمل سباق ( ركض عرضة ) ويتم دعوة ضيوف أصحاب خيل من خارج الولاية ، هناك أسس معينة لا بد من مراعاتها تتمثل فى الآتى : -

 

أ‌-     إستقبالهم بالخيول بالقرب من مشارف الولاية ، فأصحاب الخيول من أهل المنجرد ( شمال الولاية ) يستقبلون الضيوف القادمين من الولايات التى فى الإتجاه الشمالى ، وأصحاب الخيول من أهل المناطق الجنوبية من الولاية يستقبلون الضيوف القادمين من الإتجاه الجنوبى .

 

ب – على أصحاب الدعوة توفير واجب الضيافة للفرسان الضيوف ، ولخيولهم الطعام والشراب لكامل المدة التى يقضونها فى الولاية.

 

ج – عند بدء السباق ( ركض العرضة ) لابد أن يقدم الفرسان الضيوف فى الترويس ( محورب الخيل ) ، ويقدمون فى إنطلاق الأشواط الأولى ، ويقدمون فى الوقوف على ظهور الخيل أثناء العدو ( إذا أتفق على ذلك مسبقا ) .

 

7- نظام السباقات ( ركض العرضة ) :-

 

هناك عدة مراحل للسباق تتمثل فى الاتى:

-         يتم إشعار الناس بأنه سيتم فى الموعد والمكان المحددين سباق عرضة للإحتفال بمناسبة معينة.

-    تحدد نقطة التقاء للفرسان ، وقديما كانت نقطة الالتقاء مقابل حصن على بن ماجد بوسط المدينة والآن مقابل مستشفى الولاية ، ففى حالة ان فرسان أهل المنجرد والمحيول قدموا دعوة السباق في منطقتهم لفرسان أهل منطقة الجنوب ، فلابد من أن يمتطوا صهوات جيادهم ويذهبوا الى تلك النقطة لإستقبالهم وبالعكس . أما فى حالة تلقي فرسان جعلان دعوة من خارج الولاية ، فيعمل عقيد الخيل على الإتفاق مع الخيالة وتحديد نقطة للتجمع ومن ثم الذهاب بشكل جماعى .

 

-     عندما يتجمع الفرسان يشكلون صفا أو صفين أو ثلاثة أو أكثر على قدر عددهم ، ويكون عقيد الخيل وكبار السن فى الصف الأمامى والصغار فى الصفوف الخلفية ، وعندما ينطلقون يرددون جميعهم أهازيج بصوت عالى وشجي له ألحان خاصة يسمى ( تغرود الخيل) ونظامه أن يقوم الفرسان الذين فى الصفوف الأولى بإنشاد البيت الأول من الشعر ويجاوبهم الفرسان الذين فى الصفوف الخلفية بالبيت الثانى من الشعر وهكذا الى أن يصلوا ميدان السباق حيث يقطعونه بأكمله من بدايته الى نهايته بهذه الهيئة وبهذه الأناشيد ويرجعون مرة أخرى الى بدايته حيث نقطة الإنطلاق ، والجماهير يشكلون حشدا من الناس يجلسون على جانبى الميدان  ويقضون وقتا ممتعا مع هذا العرض المهيب .

 

-    عندما يصل الفرسان الى رأس الميدان الذى يكون بشكل طولي يتقدم عقيد الخيل للترويس ( محورب الخيل وهو بين المشى والجرى ) ويتبعه جميع الفرسان ليدوروا على جانبي الميدان بهذه الطريقة دورتين أو ثلاث دورات، ومن ثم يرجعوا الى نقطة الانطلاق، وينزلوا من صهوات جيادهم ويشدوا وثاق شداد أسرجتها لتكون محكمة ومناسبة للركوب تجهيزا لبدء أولى أشواط السباق ( الركض ).

 

-    بعدها تبدأ مرحلة السباق ( ركض العرضة ) - حيث أن هذا السباق تتميز به سلطنة عمان عن بقية دول العالم -  وذلك بأن ينطلق أول اثنين في الشوط الأول بنفس التوقيت من موقعين متوازيين تفصل بينهما مسافة تصل حوالى من 10 –20 متر ويلتقيان فى نقطة واحدة فى منتصف رأس الميدان في منظر رائع  ويضع كل واحد منهما يده على إمتداد كتفي الآخر خلف منطقة العنق ويمسكه جيدا واليد الأخرى ماسكة بزمام الفرس والخيول تسابق الريح الى أن يصلوا الى نهاية الميدان وينفصلان عن بعضهما البعض ليسيطران على خيليهما لإيقافها ، وهكذا كل فارسين في شوط مرتين أو ثلاث مرات . ولكن هناك نظام متعارف عليه يجب أن يلتزم به جميع الفرسان وهو أن لايعلوا فارس على الآخر أثناء الإنطلاق والعدو ، ولا يقدم أحد منهما فرسه على الآخر ، فلابد أن تكون جباه الخيول على مستوى واحد ، ويجب على كل منهما مراعاة التحكم فى زمام فرسه لإكمال الشوط بنجاح ، والقصد من ذلك أن لاتظهر عملية عدم التكافؤ أمام الجماهير وأن لايقال أن فرس فلان أقل شأنا من فرس فلان ، وإن حدث ذلك فإنها تؤدى الى الكثير من الخلافات التى لاتحمد عقباها . لذلك فإنه يطلق على هذا السباق وبهذه الطريقة مسمى ( ركض الحشمة ) . كما أن بعض الفرسان يمارسون أثناء العدو بالخيل مهاراتهم فى الوقوف على ظهورها بكل إقتدار وشجاعة . علما بأن قياس طول الميدان يصل إلى ألف متر .

 

-    بعد انتهاء أشواط السباق يتجمع الفرسان فى منطقة رأس الميدان ، ويبدأون بالترويس ( محورب الخيل ) لأربع لفات متتالية إشارة الى إنتهاء السباق ، وخلال هذه العملية يقوم أحد الفرسان بإلقاء أبيات شعرية فيها أمتداح لمآثر الخيل وعلى أثره يجيبه الفرسان  بتكبيرة بعد إنتهاء صدر وعجز كل بيت شعرى .

 

-    بعد الترويس يقوم أحد الفرسان المهرة بنزع سرج فرسه وتنويمها أمام الجماهير وتغطية وجهها بعمامته مستعرضا قدراته الفائقة ومهاراته فى التحكم بفرسه وتطويعها حسبما يريد ويشاء .

 

8- السباق فى الأسواق الموسمية ( الهبطات ):-

 

فى الموعد المحدد يتجمع الهجانة والخيالة عند حصن أولاد ماجد فى منطقة الغنيمية ، ويذهبون إلى حارة السوق حيث مناسبة انعقاد السوق الموسمــــــــــــــي ( الهبطة ) وذلك بأن يتم تشكيل صفوف متتالية يكون الخيالة فى الأمام والهجانة فى الخلف وجميعهم يرددون أشعار فن التغرود كل بطريقته ( إذ أن أسلوب أداء تغرود الخيل يختلف عن أسلوب أداء تغرود الإبل ) إلى أن يصلوا ميدان السباق ويستعرضوا أمام الجماهير بهذه الهيئة ذهابا وإيابا على طول المركاض . بعد ذلك يقف الهجانة جانبا ويبدأ الخيالة فى الترويس لثلاثة أدوار فقط ثم يخرجون من ساحة المضمار فاسحين المجال للهجانة لبدء السباق وركض العرضة كل شوط اثنين مع بعض ، الى أن ينتهوا ثم يأتى دور الخيالة ليمارسوا نفس عملية السباق على طول الميدان، وفى النهاية  يقوموا بالترويس إشارة الى انتهاء السباق والركض .



 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إعداد / جهة الإشراف على الموقع