الثروة المائية
 


وادي البطحاء – مياه لا تنضب -

 

تنعم ولاية جعلان بنى بو حسن بأفلاجها الغزيرة وينابيعها الجوفية العذبة، حيث يبلغ عدد الأفلاج بها 32 فلج وجابية أشهرها فلج المنجرد وفلج البويرد وفلج السوقية وفلج العقيريه وفلج العيص وأخرى غيرها ، ويقدر عدد العيون فى الولاية بنحو 15 عينا أشهرها عين جبل قهوان وعين الخطم وعين البليدة وعين العقبة وعين دماء وعين أم البقر وأخرى غيرها ، كما تشتهر الولاية بوديانها  الطويلة والواسعة والتى كان الى وقت غير بعيد مجموعة منها دائمة الجريان مثل وادى البطحاء . كما تعتمد شريحة كبيرة من الأهالي  على الآبار الجوفية التى تتصف أغلبها بمياهها العذبة الصالحة للشرب ، وبعضها الآخر مياهها غير صالحة للشرب وتستحدم لأغراض الحياة المعيشيةالأخرى.

حوض رمال الشرقية

 

شرعت وزارة البلديات الإقليمية والبيئة وموارد المياه في عام 1991م في دراسات تقييم الموارد المائية في المنطقة الشرقية. تم إجراء أعمال الحفر الاستكشافي واختبارات الضخ والأعمال المصاحبة الأخرى مثل الأعمال الهيدرولوجية والهيدروكيميائية والرصد الجيوفيزيائي والتي بينت وجود مخزون جوفي هام من المياه سيمكن من تلبية الاحتياجات المائية لأهم مدن وقرى ولايات الكامل والوافي وجعلان بني بوحسن وجعلان بني بوعلي ونيابة الأشخرة، على اثر ذلك قامت الوزارة بإعداد الدراسات الهندسية اللازمة لتنفيذ المشروع الذي صمم طبقاً لأحدث المواصفات المعمول بها. و تقوم حالياً شركات مقاولات عالمية بتنفيذه على أن تنتهي كل الأعمال في حوالي الربع الأخير من عام 2003م إن شاء الله.

 

الأعمال الاستكشافية في حوض رمال الشرقية

  منذ أوائل الثمانينيات بدأت مراقبة الوضع المائي في المنطقة الشرقية وبالتحديد مستويات المياه وجودتها في آبار خصصت للمراقبة في تلك المنطقة . أما دراسات التقييم في المنطقة الشرقية فقد بدأت في عام 1991م تحت إشراف مشروع وادي البطحاء وقد تركز العمل الأولي في أعالي مستجمع المياه حول ابراء . و نتيجة لتدهور وضع المياه في المناطق السفلى من مستجمع المياه تم تكثيف الجهود الاستكشافية حول منطقة الجعالين حيث امتد مشروع وادي البطحاء في عام 1993م إلى رمال الشرقية وتم حفر قرابة 143 بئرا منها 32 بئرا اختبارية مما أمكن تتبع مسارات المياه الجوفية ومعرفة حجم المخزون الجوفي في تلك المنطقة والذي أطلق عليه حوض رمال الشرقية .

تكللت أعمال تقييم الموارد المائية في منطقة وادي البطحاء الذي يغطي الجزء الشمالي من رمال الشرقية باكتشاف هذا المخزون الجوفي الهام من المياه العذبة الذي تزيد مساحته عن 1000كم2 وسمكه عن 100 متر. و تبلغ إجمالي الكمية التي يمكن استخراجها حوالي 12 مليار متر مكعب و هو ما يفي لتزويد المنطقة الشرقية باحتياجاتها من المياه الصالحة للشرب لفترة تزيد عن 50 عاماً بمعدل الاستهلاك المتوقع في عام 2030 م ، ومن اجل التأكد من إمكانيات هذا الخزان قامت الوزارة بتجربة ضخ لمدة ثلاثة أيام متواصلة وبمعدل 201لتر/ ثانية ولم يتجاوز تأثير عملية الضخ 1200متنر.

                         

أهمية وأهداف المشروع

نتيجة للتوسع العمراني والصناعي وتحسن الحالة الاجتماعية لأهالي المنطقة الشرقية على غرار بقية مناطق السلطنة، زاد الطلب على المياه لمختلف الاستعمالات وبالتالي ارتفعت معدلات الضخ من الآبار بالإضافة إلى حدوث فترات جفاف تصل إلى ثلاث سنوات متتالية الأمر الذي تسبب في الانخفاض المتواصل لمناسيب المياه الجوفية وتدفقات الافلاج مما أدى إلى نشوء عجز كبير في الموارد المائية المتاحة ، لذا يأتي هذا المشروع لتلبية الاحتياجات المائية المتزايدة من مياه الشرب والاستخدامات المنزلية للمدن الرئيسية والقرى في ولايات الكامل والوافي وجعلان بني بو حسن وجعلان بني بو علي ونيابة الاشخرة حيث من المتوقع أن يصل عدد إجمالي السكان الذين سينتفعون من المشروع سنة 2003م عند بدايته إلى 79 ألف نسمه وسيرتفع إلى 196 ألف نسمه في سنة 2032. أما كميات المياه المستخرجة في السنة الأولى فقد قدرت بـ (303) مليون متر مكعب عند بداية المشروع لترتفع إلى 15.8 مليون متر مكعب في سنة 2032م ، وسيتم توفير مياه بنوعية مطابقة للمواصفات العمانية لمياه الشرب بسعر مناسب وبصفة مستمرة.

 

 أهم المراحل التي مرّ بها المشروع قبل التنفيذ

 1- تم في سنة 1997م الانتهاء من دراسة الجدوى الاقتصادية للمشروع و التي حددت أفضل السبل لاستغلال هذا المخزون الجوفي الهام .

2- في يونيو 1999م تم إسناد تصميم المشروع إلى الشركة العمانية للاستشارات الهندسية مع الهيئة الاستشارية د. احمد عبدا لوارث .

3- من اجل تنفيذ المشروع بشكل جيد وحسب المواصفات الفنية العالمية، فقد قامت الوزارة بعملية تأهيل للمقاولين المحليين والعالميين حيث تم اختبار أفضل 17 شركة عالمية ومحلية للمشاركة في المناقصة.

4- بتاريخ 4/10/2000م تم الإعلان عن مناقصة تنفيذ المرحلة الأولى للمشروع التي تنافس فيها 7 شركات محلية وعالمية.

5- بتاريخ 5/6/2001م تم الإعلان عن مناقصة تنفيذ المرحلة الثانية الخاصة بشبكات توزيع المياه.

 

أهم مكونات المشروع

 سيتم تنفيذ المشروع على مرحلتين حسب العناصر التالي :-

 

1-المرحلة الأولى (المنشآت الرئيسية)

- حفر وتجهيز ما مجموعه حوالي 31 بئراً في حقلي آبار الكامل والوافي والجعالين بما في ذلك إنشاء شبكة أنابيب الربط بين الآبار وتركيب المضخات اللازمة لضخ المياه إلى الخزانات الرئيسية في الحقلين وتأمين الطاقة الكهربائية اللازمة.

- تمديد حوالي 115 كم أنابيب النقل الرئيسية بأقطار تتراوح بين 200و800 مم وذلك لنقل المياه من حقلي الآبار إلى مدن ومحطات نقل المياه عن طريق الناقلات.

- بناء وتجهيز 3 خزانات مياه أرضية و 7 أبراج مياه علوية في حقلي الآبار والمدن.

- بناء و تجهيز 11 محطة لتزويد ناقلات المياه.

- بناء وتجهيز محطة ضخ رئيسية في كل من حقلي الآبار.

- محطات توليد كهرباء احتياطية .

- منشآت تعقيم المياه .

* تركيب نظام للمراقبة والتحكم الآلي والتشغيل

* مكاتب إدارية وورشة صيانة ومختبر فحص للمياه.

 

2- المرحلة الثانية (شبكة توزيع المياه)

تتمثل هذه المرحلة في تمديد شبكات توزيع المياه للمنازل والمنشآت الخاصة والحكومية في معظم المدن والقرى في ولايات الكامل والوافي وجعلان بني بو حسن وجعلان بني بوعلي والتي يقدر طولها بحوالي 396 كم وأقطار أنابيب تتراوح بين 100 إلى 400مم.

 

الدراسات البيئة للمشروع 

أما من الناحية البيئية فتم إعداد تقييم الأثر البيئي للمشروع الذي وضع المواصفات الفنية اللازمة لتفادي أية آثار سلبية للمشروع خاصة فيما يتعلق بالافلاج وغابات الغاف ، حيث سيتم حفر 19 بئراً لمراقبة نوعية ومنسوب المياه ، كما تم تصميم منشآت المشروع مثل أبراج المياه ومكاتب إدارة المشروع بحيث تتلاءم مع البيئة أو التراث العماني الأصيل . و إضافة إلى ذلك تم إعداد دراسة مبدئية أولية لوضع الصرف الصحي في المنطقة والاحتياجات المستقبلية اللازمة بهذا الخصوص.

 

التوسعـــات المستقبلية

 نظراً للوضع المائي في المناطق الساحلية وأهمية المياه في تنمية تلك المناطق قامت الوزارة بأعداد الدراسات الهندسية اللازمة لتنفيذ هذا التوسع وسيتم الإعلان عن المناقصة وفق الإمكانيات المالية المتاحة.


 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إعداد / جهة الإشراف على الموقع ( المعلومات الواردة عن حوض الشرقية من منشور لوزارة البلديات الإقليمية والبيئة وموارد المياه )