البناء

أتسم فن العمارة في ولاية جعلان بني بو حسن بالإبداع والمهارة ، فقد أشتملت على بناء المنازل والسبل الأنيقة ، والحصون والقلاع والأبراج المنيعة ، والبوابات والأسوار العالية ، فالمهندس الجعلاني كانت فلسفته في البناء الإستفادة من البيئة المحيطة وتسخير عواملها لصالحه ، فخرج البنيان قوي محكم ما زال الكثير منه ماثلا للعيان إلى اليوم .

ومما يميز العمارة في ولاية جعلان أن مهندسيها أكتسبوا خبرة كبيره جيل بعد جيل من خلال البناء بشكل متواصل وبدون توقف فأنعكس ذلك على تعدد العناصر المعمارية للبنيان ، فقلما تجد منزلا أو حصنا أو قلعة لا تتجمع فيه عناصر الدفاع والخدمة والزخرفة والإتصال والحركة والمنفعة والإنشاء وغيرها من العناصر الأخرى …

ومن المواد التي استخدمها المهندس الجعلاني في البناء الطوب والطين المحروق وهي تتضح بشكل كبير في مباني المنازل والأسوار ، وأيضا الحجارة والجص والصاروج والنورة التي تتضح بشكل كبير في مباني الحصون والقلاع والأبراج والوحدات الدفاعية الأخرى .

ومن أشهر المهندسين والبنائيين في جعلان فريش الأستاد ، وسالم بن حمد الحارثي ( ولد هندي ) ، ومبروك بن مشيمل الدغاة المطاعني ، وعامر بن عبيد ( خريص ) ، وحديد بن منقوح ، وابراهيم بن سعيد ، وعبدالله بن سعيــد ( السكري ) .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
– إعداد / جهة الإشراف على الموقع