الخياله

تعود تسمية هذه اللعبة بأسم الخيالة نسبة إلى أن الأداة المستخدمة في اللعب تسمى خيلا أي حصانا يمتطى .

وهذه اللعبة الشعبية هي لعبة بسيطة يمارسها الصبية خاصة في فصل الصيف ، حيث يأخذ كل صبي ( جريدة ) بعد قطعها من النخلة بحيث تكون طويلة بعض الشيء حيث يضعها الصبي بين فخذيه وكأنه يمتطي حصانا أو خيلا ، ويمسك بإحدى طرفيها بيديه متمثلا لديه بأنه رأس الحصان ، بينما الطرف الآخر في الأرض ، ويمسك بيده الأخرى عصا قصيرة يبلغ طولها حوالي المتر ليضرب بها الجريدة أي الحصان ليزيد من سرعة حصانه وينطلق بها راكضا بواسطة رجليه،وأحيانا يربط أحد طرفيها ( المقدمة ) بحبل أي خطام يربط به فرسه أو حصانه .

وغالبا ما تنظم سباقات في هذه اللعبة والفائز هو الذي يقطع المسافة المحددة للسباق قبل غيره ، أو تمثيليات بحيث يتقسم الخيّالة إلى فريقين الأول المسالمين وهم أصحاب القرية والثاني الأعداء الذين يهجمون على القرية لنهب خيراتها فيتصدى لهم الفريق الأول فتكون المبارزة أما فردية أو جماعية والمهزوم من تتكسر سيوفه أولاً .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
– تم الاعتماد على كتاب الألعاب والألغاز الشعبية في الإمارات ، نجيب عبدالله الشامسي

شاهد أيضاً

سيود

يقوم بأداء هذه اللعبة أي عدد من اللاعبين.. وهذه اللعبة بصفة خاصة تلعبها النساء أو …